‏نقابة ‎#التعليم_العالي تطالب بإعادة النظر في قرار تجميد الأذونات الرسمية • خالد البراك: المرونة مع الموظفين تضمن تحقيق نتائج إيجابية لمصلحة العمل

طالب رئيس نقابة العاملين في وزارة التعليم العالي، نائب رئيس الاتحاد الوطني للموظفين الدكتور خالد حسين البراك وزارة التعليم العالي بضرورة إعادة النظر في قرار تجميد الأذونات الرسمية للموظفين لتكون أكثر مرونة وشمول كافة الحالات والظروف الطارئة، وضرورة عدم التداخل بين فترة السماح لبداية الدوام (30 دقيقة) مع ساعات مدة الاستئذان الواحد في كل مرة (3 ساعات) في استئذان بداية الدوام وعدم خصمها من نهاية الدوام.

وتابع البراك وفي حالة الضرورة القصوى أو الظروف القهرية وبموافقة الرئيس المباشر يجوز أن يتجاوز الاستئذان الواحد الساعات الثلاث، مشيرا إلى أن هذه المرونة مع الموظفين ستدفعهم لمزيد من العمل وبكل إخلاص بما يعود بالنفع على سير العمل وتحقيق مردود أفضل تجاه الخدمات التي تقدمها وزارة التعليم العالي للمراجعين.
وأضاف البراك إلى أن المرونة وعدم التعسف مع الموظفين من شأنه تحقيق نتائج إيجابية تخدم مصلحة العمل، مشيرا إلى أن عددا من كبرى الشركات في بريطانيا أطلقت تجربة للعمل 4 أيام في الأسبوع.

وأشار البراك إلى أن التجربة منذ بداية يونيو الجاري ولمدة ستة أشهر دون تخفيض الرواتب، وتهدف هذه المبادرة التي يشرف عليها أكاديميون من جامعتي أوكسفورد وكمبريدج، بمساعدة خبراء من كلية «بوستون» في الولايات المتحدة إلى تخفيف العبء عن الموظفين لتحقيق مردود أفضل للعمل.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock