‏3 نواب يقترحون إطلاق اسم الشيخ ‎#أحمد_القطان على أحد المرافق التعليمية أو الدينية • تقديراً وعرفاناً لجهوده ومسيرته الدعوية والتربوية

تقدم النواب أسامة الشاهين، وحمد المطر، ود. عبدالعزيز الصقعبي، اليوم، باقتراح برغبة بإطلاق اسم الشيخ أحمد القطان -رحمه الله- على أحد المرافق العامة، التعليمية أو الدينية، تقديراً وعرفاناً لجهوده ومسيرته الدعوية والتربوية.

 

وقال النواب في الاقتراح، «فقدت الكويت والعالم الإسلامي الداعية والخطيب الكبير -المرحوم بإذن الله تعالى-، الشيخ الجليل أحمد عبدالعزيز القطان عن عمر يناهز الـ 76 عاماً، وقد أفنى الفقيد حياته وسخّرها في خدمة دين الله عز وجلّ، حيث كان من أبرز وأشهر الخطباء حتى لُقب بخطيب منبر الدفاع عن المسجد الأقصى»، مضيفين «وقد حصل رحمه الله على دبلوم المعلمين من معهد المعلمين عام 1969، وقام بالتعليم والتربية سنوات طويلة، وانتهج طوال مسيرته منهج الوسطية والاعتدال في دعوته وتبنيه للقضايا الإسلامية، وعرف المرحوم الشيخ أحمد القطان بدفاعه القوي من على المنابر عن قضايا الأمة الإسلامية وخاصة القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك».

 

وتابعوا: «كما كان للداعية -رحمه الله- العديد من المؤلفات ومنها سلسلة اللمسات المؤمنة للأسرة المسلمة وسلسلة تربية الأولاد في الإسلام وسلسلة خواطر داعية وسلسلة قراءة لكتاب رياض الصالحين وسلسلة ثورة الشعب الفلسطيني وسلسلة إعداد الفاتحين وسلسلة مفاتيح الجنة، كما له آلاف المشاركات والمداخلات والأشرطة المسجلة بخطبه ودروسه القيمة، كما حصل -رحمه الله- على جائزة أستاذ الجيل، والمقدمة من جلالة ملك البحرين في عام 2009، وكان عضواً بارزاً في الوفد الشعبي الكويتي أثناء الاحتلال العراقي الغاشم في الجزائر وشمال أفريقيا.

 

وأوضحوا «لذلك فإننا نتقدم بالاقتراح بالرغبة، وبرجاء التفضل بعرضه على مجلس الأمة الموقر.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock