‏رئيسة ‎#ديوان_الخدمة_المدنية: يجب الاعتماد على القطاع الخاص وتغيير دور الحكومة من المشغل إلى المنظم – من مرتكزات برنامج عمل الحكومة تطوير الهيكل الإداري وتعزيز النزاهة ومكافحة ‎#الفساد

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الكهرباء والماء محمد الفارس إن «الحكومة جاهزه لتقديم برنامج عملها، ونطلب السماح بدخول الفريق المساند»، ووافق المجلس على الطلب.

 

ثم تحدث الفارس قائلا: «إن رؤية 2035 التي تتبناها دولة الكويت مستمرة في تحقيق المستهدفات وما تضمنه النطق السامي»، مشيرا إلى ان «نجاح الإصلاح الشامل يتطلب وعيا ومسؤولية وتعاونا بين المجلس والحكومة».

 

وأضاف: «إن توجيهات صاحب السمو بإقامة حوار بين السلطتين وما انتهى إليه الحوار ومناشدة أعضاء المجلس لصاحب السمو بطلب العفو وتكليف سموه رؤساء السلطات بوضع الآليات وتفضل سموه بالمكرمة السامية، من شأنها خلق الأجواء الإيجابية بين المجلسين وتوحيد الجهود لتحقيق ما يتطلع له أهل الكويت من برنامج عمل.. وعليه جاء برنامج ليؤكد حرص الحكومة على اتخاذ التدابير كافة للتنمية الاجتماعية التي تحقق الرخاء، رغم التحديات الصحية للجائحة وخطورة سلالتها وتقلب أسعار النفط وتباطؤ التعافي التي ألقت بظلالها على الاقتصاد الوطني».

 

وأوضح الفارس أن برنامج عمل الحكومة يتضمن 4 محاور: تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادي، إعادة هيكلة القطاع العام، تطوير رأس المال البشري وتحسين البنية البشرية والطاقات المتجددة.

 

وقدم الفارس عرضا مرئيا لبرنامج عمل الحكومة، مبينا ان «الكويت لديها مقومات أساسية وبرنامج عمل الحكومة هو خارطة طريق»، وهي مقومات (السمعة الدولية – مقومات اجتماعية – مقومات مؤسسية – مقومات طبيعية – مقومات جغرافية).

 

ولفت الوزير الفارس إلى أن «هناك تحديات رئيسية تمت الإشارة إليها في النطق السامي»، مشيرا إلى أن محاور برنامج عمل الحكومة بينت الاختلالات وهي:

 

1- اختلالات هيكلية في الاقتصاد الوطني والمالية العامة:

 

العجز المتراكم في الميزانية العامة للدولة خلال السنوات الخمس المقبلة من دون الإصلاح المالي، من المتوقع أن يصل بين 45 و60 مليار دينار.

 

2- انخفاض إنتاجية القطاع العام ومنها:

 

ارتفاع مستوى مشاركة الحكومة في تقديم الخدمات مما يحول دون مشاركة القطاع الخاص في الانشطة الاقتصادية

 

3 -ضعف الرأس المال البشري ومنه: تدني جودة التعليم حيث أن مستوى خريج الصف الثاني عشر يكفي مستوى خريج الصف السابع في دول مقاربة الدخل مع الكويت.

 

4- تدني كفاءة البنية التحتية وعدم التناغم بينها.

 

من جهة ثانية، أكد الفارس أن «استدامة الأمان الاجتماعية» وضع شعارا لبرنامج عمل الحكومة ليؤكد الاستدامة التي تصب في مصلحة المواطن وتهدف لرفع جودة معيشته.

 

وأشار إلى أن هناك 11 ركيزة بـ86 مبادرة، منها: جودة التعليم 5 مبادرات، وسوق العمل 7 مبادرات والرعاية الصحية 5 مبادرات.

 

وعرض الفارس مرجعيات برنامج عمل الحكومة ومنها سياسات الخطة الإنمائية. واستعرض محور برنامج الإصلاح الاقتصادي في مبادرة تأسيس مناطق اقتصادية ومنها منطقة العبدلي الاقتصادية، حيث عرض المسؤول عنها وهي هيئة تشجيع الاستثمار والوقت المحدد للمبادرة وخطوات التنفيذ.

 

من جانبه، قال وزير المالية عبدالوهاب الرشيد إن الكويت في المركز الـ 46 فيما يتعلق بالحكومة الإلكترونية ونتطلع إلى أن نصبح في المركز الـ 30، وهناك 72 ألف موظف في القطاع الخاص نتطلع لرفع عددهم إلى 100 ألف في عام 2025.

 

وتابع: المحفز الأساسي لأي إصلاح جذري هو توفير الأراضي ونتطلع إلى إصلاحات في بند الدعوم وتمويل برنامج الإسكان.

 

وأشار إلى أن سعر برميل النفط هو معيارنا وسعر التعادل في الميزانية ما يقارب 90 دولارا ونطمح لتخفيضه إلى 70 دولارا.

 

بدورها، قالت رئيسة ديوان الخدمة المدنية مريم العقيل إنه «يجب الاعتماد على القطاع الخاص وتغيير دور الحكومة من المشغل إلى المنظم»، لافة إلى انه «من مرتكزات برنامج عمل الحكومة تطوير الهيكل الإداري وتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد».

 

وقالت: “على الحكومة النظر في خدماتها وتطويرها مثل الصحة والتعليم وبقية المؤسسات، ونحن نحتاج أن تتسم الخدمات الحكومية بالمرنة وأن يكون هناك خدمات مميزة تقدم من الحكومة مع تغيير السياسات وإعادة النظر في الهياكل التنظيمية، ويكون التشغيل من شركات عامة وخاصة تفاديا للتشابك الذي تعيشه الحكومة حاليا”.

 

وأضافت: «عمل الشركات الخاصة مع الحكومة يخلق فرصا وظيفية للمواطنين الأمر الذي يوجداقتصادا متنوعا وديمومة لموارد من اقتصاد غير نفطي».

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock