مرزوق الخليفة : رد الوزير ضعيف وهو ما عنده حجة ومنكسر أمام ذاته ولم يفند المحاور • التضامن مع الوزير والدعم من مجلس الوزراء يجب أن يكون بالحق . #مجلس_الأمة #استجواب_وزير_الأشغال

يناقش مجلس الأمة في جلسته التكميلية اليوم، الطلب المقدم من بعض الأعضاء في جلسة 8 مارس الجاري بطرح الثقة بوزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الشباب علي الموسى.

 

وفي هذا الإطار، قال رئيس المجلس مرزوق الغانم معقبا على كلام النائب شعيب المويزري في بداية الجلسة: “ما تفضل به كلام خطير ومهم وإن صح يؤثر على الصالح العام”.

 

وأضاف الغانم: “تحدث عن أموال نواب ونسبها لشخصيات وهمية… ولا يجب السكوت عن هذه الاتهامات.. أطالب الاخ شعيب أن يذكر الأسماء والحوادث بوضوح وتتشكل لجنة تحقيق… وكلنا معك على “المرياع وعبود””

 

ثم تحدث النائب يوسف الغريب معارضا لطرح الثقة بالوزير حيث قال: “استمعت إلى آراء المزارعين وكان شبه إجماع على أن الوزير لم يحصل على الوقت الكافي للعمل”، مضيفا: “المطلوب إعطاء الوزير فرصة.. فهل يعقل أن يمهل شهرا لإصلاح كل شيء؟!”

 

بالمقابل، تحدث النائب مرزوق الخليفة مؤيدا لطرح الثقة بالموسى، وأشار إلى ان “القسائم الزراعية تعج بالفساد.. مسؤولون فاسدون يوزعون الحيازات على الأقارب ويؤسسون شركات.. ومسؤولو الهيئة «ما همهم» المزارع البسيط ويدعمون التجار”.

 

وأضاف الخليفة: لجنة التحقيق التي شكلها الوزير السابق في الحيازات لم يتم التعاون معها ومسؤولون في هيئة الزراعة رفضوا تزويدها بالمحاضر.. وأنت معرض للمساءلة الثانية إن لم تخرج المحاضر.

 

وتابع: انتهت فترة تعيين نائبي المدير العام في قطاعين في هيئة الزراعة ولم يتم التجديد لهما ولا يزالان يقومان باتخاذ القرارات رغم أن الفتوى والتشريع تقول إنه لا يجوز مواصلتهما للعمل.

 

وافتتح رئيس المجلس مرزوق الغانم الجلسة التي اعتذر عن حضورها النائبان أسامة المناور وعبدالعزيز الصقعبي.

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock