‏‎#مجلس_الوزراء يوافق من حيث المبدأ على مقترح «السكنية» بشأن تسمية المدن والضواحي وإحالته إلى البلدية

عقد مجلس الوزراء، اليوم الاثنين اجتماعه الأسبوعي في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد، إذ وافق المجلس من حيث المبدأ على المقترح المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية في شأن تسمية المدن والضواحي والمناطق السكنية، وأحال تقرير متابعة الخطة السنوية 2021/ 2022 للربع الثالث إلى مجلس الأمة، إلى جانب إحالة تقرير الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم إلى اللجنة التعليمية والصحية والشباب لدراسته ووضع رؤية مستقبلية بهدف التغلب على التحديات التي تواجه مخرجات التعليم في سوق العمل الكويتي.

 

وبناءً على توجيهات سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وفي ضوء التداعيات الإنسانية وزيادة تدفق اللاجئين من كل من أفغانستان وأوكرانيا، وتنفيذاً للتوجيهات السامية، فقد قرر مجلس الوزراء الموافقة على التبرع بمبلغ 5 ملايين دولار لتقديم مساعدات إنسانية لأفغانستان، ومليوني دولار لتقديم مساعدات إنسانية للاجئين الأوكرانيين، وذلك عن طريق الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

 

وبحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد دان مجلس الوزراء التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان، والذي أسفر عن عشرات من القتلى والجرحى، مؤكداً موقف دولة الكويت الرافض لمثل هذه الأعمال الإجرامية والتي تتنافى مع كافة الأديان والقيم والأعراف الإنسانية، سائلاً المولى عز وجل أن يرحم الضحايا بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

 

الوضع الصحي

 

استمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه وزير التجارة والصناعة ووزير الصحة بالنيابة فهد الشريعان حول آخر مستجدات الوضع الصحي في دولة الكويت، والذي يشهد من واقع الإحصاءات انخفاضاً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا ومن يتلقى العلاج في أجنحة كوفيد والعناية المركزة.

 

برنامج عمل الحكومة

 

وأحيط مجلس الوزراء علماً بتوصية لجنة متابعة برنامج عمل الحكومة في شأن التقرير المقدم من الفريق المنبثق عن لجنة متابعة برنامج عمل الحكومة في شأن متابعة مبادرات الجهات الحكومية المدرجة ضمن برنامج عمل الحكومة والإجراءات المتخذة من قبل الجهات الحكومية بهذا الشأن.

 

وتدارس مجلس الوزراء توصية لجنة متابعة برنامج عمل الحكومة في شأن التقرير المقدم من الجهاز الوطني للاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم، وبالإجراءات التي اتخذها فريق العمل المشكل لإعداد رؤية مشتركة بين الجهات الحكومية المعنية في شأن تنويع مخرجات التعليم بما ينسجم مع متطلبات سوق العمل، وقرر مجلس الوزراء إحالة التقرير إلى اللجنة التعليمية والصحية والشباب لدراسته من جميع جوانبه ووضع رؤية مستقبلية بهدف التغلب على التحديات التي تواجه مخرجات التعليم في سوق العمل الكويتي، وموافاة مجلس الوزراء بما تنتهي إليه الدراسة وذلك خلال شهر من تاريخه.

 

وأحيط مجلس الوزراء علماً بتوصيتي لجنة الشؤون الاقتصادية في شأن التقريرين نصف السنويين عن أعمال وأنشطة المجلس الأعلى للتخصيص من يوليو 2021، ويناير 2022.

 

كما تدارس مجلس الوزراء توصية اللجنة في شأن تقرير متابعة الخطة السنوية 2021 /2022 للربع الثالث للفترة من (1 /4-31 /12 /2021)، وقرر مجلس الوزراء تكليف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط ووزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة ووزير الداخلية بالوكالة بإحالة التقرير إلى مجلس الأمة.

تسمية مدن ومناطق

 

وناقش مجلس الوزراء توصية لجنة الخدمات العامة في شأن تسمية المدن والمناطق السكنية التابعة للمؤسسة العامة للرعاية السكنية، وقرر مجلس الوزراء الموافقة من حيث المبدأ على المقترح المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية في شأن تسمية المدن والضواحي والمناطق السكنية التالية:

 

1- مدينة جنوب سعد العبدالله: مدينة نواف الأحمد

 

2- مدينة جنوب صباح الأحمد: مدينة الاستقلال

 

3- مدينة نواف الأحمد: البوادي

 

4- ضاحية خيطان الجنوبي (القطعتين 1، 2) خيطان الجديدة: التحرير

 

5- ضاحية شمال غرب الصليبخات: البوم

 

6- ضاحية شرق صباح الأحمد: الخزامى

 

7- ضاحية غرب عبدالله المبارك: المجد

 

8- مشروع المساكن الميسرة (المساكن منخفضة التكاليف N5): الليوان

 

9- ضاحية شرق تيماء: الدانة

 

10- ضاحية جنوب عبدالله المبارك: السور

 

11- ضاحية جنوب القيروان: النوير

 

وقرر المجلس إحالة الموضوع إلى بلدية الكويت لاتخاذ ما يلزم في هذا الشأن.

 

أحمد الخطيب

 

وأبن مجلس الوزراء عضو مجلس الأمة السابق الدكتور أحمد محمد الخطيب الذي وافاه الأجل، أمس الأحد، والمجلس إذ يستذكر بكل تقدير جهود الفقيد المخلصة ودوره البارز في الحياة السياسية وعلى مختلف الأصعدة لخدمة قضايا وطنه، فكان رمزاً ونموذجاً للنائب المثالي المتحلي بالشجاعة والعلم والخبرة والمساهم في ترسيخ الديموقراطية الكويتية، ليتوجه بالدعاء إلى المولى عز وجل بأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.

 

كما بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.

 

زيارات

 

واستمع مجلس الوزراء إلى شرح قدمه سمو رئيس مجلس الوزراء في شأن نتائج الزيارة التي قام بها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والوفد المرافق له للبلاد أخيراً، وفحوى المحادثات التي أجراها مع سمو الأمير وسمو ولي العهد، والتي تناولت الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الأخوية الوطيدة بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها وتعزيزها في كافة المجالات والميادين، إلى جانب استعراض آخر التطورات الراهنة التي تشهدها المنطقة، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حيال مجمل القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 

كما أحاط سمو رئيس مجلس الوزراء المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون والوفد المرافق له للبلاد أخيراً، وفحوى المحادثات التي أجراها مع سمو الأمير وسمو ولي العهد والتي تناولت الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الأخوية المتميزة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تطويرها في كافة المجالات والميادين، إلى جانب بحث آخر التطورات الراهنة التي تشهدها المنطقة والعديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واستمع المجلس إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الكهرباء والماء والطاقة المتجددة وزير الداخلية بالوكالة الدكتور محمد الفارس لمجلس الوزراء في شأن نتائج مشاركته في أعمال الدورة (39) لمجلس وزراء الداخلية العرب والتي عقدت في تونس، والتي تم خلالها مناقشة وإقرار عدداً من المواضيع التي تهدف إلى تعزيز العمل العربي الأمني المشترك ومنها اعتماد خطط للسنوات الثلاث المقبلة الخاصة بالاستراتيجية العربية لمكافحة الاستعمال غير المشروع للمخدرات والمؤثرات العقلية، والاستراتيجية للحماية المدنية، والاستراتيجية العربية لمكافحة الإرهاب، والطلب من الأمانة العامة تشكيل لجنتين مفتوحة العضوية لبحث وضع تصور لعمل المجلس في مجال الأمن السيبراني ومكافحة الجرائم الإلكترونية، وفي مجال حقوق الإنسان.

 

وأحاط وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الدفاع بالوكالة الشيخ الدكتور أحمد الناصر علماً بنتائج مشاركته في أعمال الدورة (26) للمجلس الوزاري المشترك بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والإتحاد الأوروبي المنعقد في بروكسل أخيراً والتي تم خلالها استعراض أواصر العلاقات الوثيقة التي تجمع دول مجلس التعاون بالاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، وبحث سبل تنمية وتطوير التعاون والشراكة الإستراتيجية الخليجية ـ الأوروبية، وأطر الارتقاء بها ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها سبل استئناف مفاوضات التجارة الحرة بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي لما تمثله من أهمية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين، وبحث مجالات العمل المشترك في إطار التعليم والصحة ومكافحة تغير المناخ وحماية البيئة وتطوير الطاقات المتجددة والأمن السيبراني، وتبادل وجهات النظر حيال القضايا السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب، والتأكيد على حفظ الأمن والسلم واحترام القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتنسيق المواقف لخدمة الصالح العام.

 

كما أحاط المجلس علما بفحوى لقائه على هامش أعمال الدورة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بمملكة بلجيكا صوفي ويلمز، والذي تم خلاله استعراض العلاقات الثنائية المتميزة والوثيقة التي تربط البلدين الصديقين، وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيه الصديقين، ومناقشة آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock