#‏وزير_الدفاع لـ «أخوات الرجال»: نحن في انتظاركن لمساندة إخوانكن في الجيش • قرار التحاق المرأة بالجيش واضح وصريح ولم يتطرق إلى حملها السلاح ومطاردة جيوش العدو

استعرض نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي أبرز واهم الانجازات في عهده خلال مرور سنة عليها من انجازات لمنتسبي وزارة الدفاع وقبول التحدي ومن منطلق الحرص على وضع الامور على نصابها الصحيح من خلال الردود الرسمية والادلة القانونية على كافة الاجراءات والقرارات التي تك اتخاذها في وزارة الدفاع خلال الفترة الماضية من خلال الالتزام بمواد الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الامة المؤقر.

ولفت الى ان طريق الاصلاح ومكافحة الفساد ليس بالطريق السهل الهين ولا هو بالمستحيل الذي يصعب انجازه، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي مساء اليوم في نادي ضباط الجيش تحت شعار «قادرون».

 

وقال إنه بعون الله وتعالى سوف نستكمل اليوم ذلك النهج بالسير على نفس الخطى من خلال تحقيق العدالة وتطلعات شعبنا الوفي للاصلاح.

 

وأوضح أن فيما يخص العنصر النسائي قال العلي ان العنصر النسائي موجود في الاساس بالجيش رغم امتعاض البعض من قرار دخولهن للسلك العسكري وان القرار واضح وصريح لم يتطرق إلى حمل المرأة للسلاح ومطاردة جيوش العدو، واحب اقول «لخوات الرجال» «حياكم الله ونحن في انتظاركم لمساندة اخوانكم في الجيش الكويتي».

 

من ناحية أخرى، أكد العلي انخفاض المصروفات لمكاتب وزارة الدفاع الخارجية بمبلغ يصل الى 50 مليون دينار.

 

وأشار إلى أنه تم أيضاً تقليص عدد المكاتب من 24 الى 20 مكتبا وتقليص الهيكل التنظيمي لضباط الارتباط من 160 إلى 49 ضابطا حسب ما تقتضيه المصلحة العامة، مما ترتب عليه انخفاض بند المصروفات الخاصة لهذه المكاتب بما يقارب 50 مليون دينار.

 

وأوضح أن الوزارة وضعت خطة من خلال تشجيع الشباب الكويتي للانخراط في السلك العسكري وقد شهد الجميع خلال الحملة التي اطلقتها التوجيه المعنوي تحت شعار “كن منهم” والذي بالفعل ساهم في التحاق الكثير من الشباب الكويتي في السلة العسكري لسد النقص.

 

وقال نائب رئيس مجلس إنه تم فتح باب القبول للمرأة للالتحاق بشرف الخدمة العسكرية الأحد 19 ديسمبر

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock