‏«الميزانيات» البرلمانية: ‎#المحاسبة ما زال يسجل على ‎#أمانة_الأوقاف عدم إدارة الريع بصورة مثلى #مجلس_الأمة

أكد رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي عدنان عبدالصمد أن الأمانة العامة للأوقاف ما زالت تعاني من وجود جوهر الملاحظات المستمرة والمتكررة التي سبق للجنة مناقشتها في اجتماعات سابقة، خاصة فيما يتعلق في شأن إدارة الأوقاف؛ إذ ما زال ديوان المحاسبة مستمرا في تسجيل ملاحظاته في شأن عدم قيام الأمانة بتطوير وصيانة بعض الأوقاف مما أدى إلى تهالكها وفقدان عوائد مالية مع تعريض سلامة المستأجرين للخطر، بالإضافة إلى ذلك تبين من خلال ملاحظات ديوان المحاسبة عدم إدارة الأمانة العامة للأوقاف لمخصصات وريع الأوقاف بصورة مثلى.

 

وقال عبد الصمد إن اللجنة اجتمعت لمناقشة الحساب الختامي للأمانة العامة للأوقاف عن السنة المالية 2020/2021 وملاحظات الجهات الرقابية في شأنه، مشيرا إلى أن إجمالي مصروفات الأمانة العامة عن السنة المالية 2020/2021 بلغت ما جملته 7.3 مليون دينار، بينما بلغت إيراداتها عن ذات السنة المالية 73 ألف دينار كويتي.

وأكد عبدالصمد أن اللجنة ناقشت استمرار الملاحظات التي شابت النظام الخاص لإدارة الوقف والموقع مع إحدى الشركات حيث لازالت هذه الملاحظات مكررة منذ 5 سنوات ومنها سيطرت الشركة على معظم صلاحيات النظام واحتفاظها بالأرقام السرية للمستخدمين.

 

وأضاف أن اللجنة ناقشت الملاحظات الخاصة في الشؤون المالية؛ حيث أظهر تقرير ديوان المحاسبة بلوغ حجم الديون المشكوك في تحصيلها في نهاية سنة 2020 ما جملته 7.6 مليون دينار، وهو ما يدل على عدم اتخاذ الأمانة العامة للأوقاف الإجراءات المناسبة حيال ذلك.

 

وبين عبد الصمد أن اللجنة ناقشت الملاحظات المرتبطة بالسجلات الوقفية حيث يوجد هنالك عدد 323 عقار غير مسجل في الأمانة العامة للأوقاف على الرغم من مضي 25 سنة على إنشائها، حيث بين ديوان المحاسبة استمرار عدم تمكنه من الوصول لقيم هذه العقارات وتاريخ وقفها والإيرادات المحصلة عنها.

 

وختم عبد الصمد أن اللجنة طلبت من الأمانة العامة للأوقاف اتخاذ مزيد من الإجراءات لتسوية هذه الملاحظات، وقد أحيطت اللجنة علما بأن الوزير قام بتشكيل لجنة لتسوية الملاحظات والتحقيق في أسبابها واللجنة بانتظار نتائج التحقيق.

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock