‏أسامة الشاهين: القانون القديم الصادر عام 1969 رجعي وقديم ونحن نؤيد إقرار التعديلات الحالية خصوصاً أمر الصلح بـ 50 ديناراً وأن تكون الضبطية القضائية في الأماكن العامة لأن المنازل لها حرمة لا يجوز انتهاكها #مجلس_الأمة @OALSHAHEEN

أسامة الشاهين: القانون القديم الصادر عام 1969 رجعي وقديم ونحن نؤيد إقرار التعديلات الحالية خصوصاً أمر الصلح بـ 50 ديناراً وأن تكون الضبطية القضائية في الأماكن العامة لأن المنازل لها حرمة لا يجوز انتهاكها

عبدالكريم الكندري: أكبر خطر إقرار قانون أثناء فترة الخوف لذلك أقترح إعادة دراسة القانون بالكامل وتقديم قانون حكومي جديد خصوصاً بعد زيادة المعلومات الصحية والوعي بمفهوم الأوبئة والدراية بالخلل الاقتصادي وانعكاسه على المجتمع

أحمد مطيع: باختصار القانون فقط لتحديد قيمة مخالفة عدم ارتداء الكمام بـ 50 ديناراً وحصر الضبطية القضائية لموظفي وزارة الصحة مع الاستعانة برجال الداخلية لأنه في السابق كان هناك اقتراح أن تكون الغرامة 500 دينار

هشام الصالح: من يثبت أن اللقاح لا يسبّب الأمراض وأنا أعرف حالات تضرّرت وهذا القانون والإجراءات حولت الكويت إلى سجن كبير مع أن دول العالم تتجه لرفع القيود

مبارك الحجرف: الإجراءات الفعلية الموجودة تؤكد أن التطعيم إجباري مع أنه ليس دواءً كاملاً للمرض وقد يسبّب الأمراض للناس مثل الجلطات أو غيرها

وزير التجارة : وجود الجزاءات يساعد على الالتزام بتطبيق القانون.. ونحن نوافق على عقوبة الـ 50 ديناراً في حال الصلح عن قضايا الاحتياطات الصحية

أحمد مطيع: القانون الذي سيناقش الآن يتعلق بالمخالفات الخاصة بارتداء الكمام وتحديد الضبطية القضائية وكل ما يتعلق بمواجهة الأوبئة

الرئيس مرزوق الغانم: وزير الصحة اعتذر عن عدم حضور جلسة اليوم لأنه أجرى عملية قسطرة ونتمنى له الشفاء العاجل

مجلس الأمة ينتقل لمناقشة تقرير اللجنة الصحية عن الاقتراح بقانون حول الاحتياطات الصحية للوقاية من الأمراض السارية

مهند الساير : نريد جدية من الحكومة حول تنفيذ التوصيات ونريد أن نعرف ماذا ستفعل الحكومة بها ولابد أن نسمع رأي الحكومة بذلك خصوصاً أن بعض الدول عادت لفتح قطاعاتها ومنها السعودية

مجلس الأمة يوافق على توصية بتخفيف ورفع القيود الخاصة بـ “كورونا”

محمد المطير: الكويت تعاني من قضية تجارة الإقامات وهذا كله بسبب الإدارات الدنيا المسيطرة على الموضوع والتي جلبت المجرمين وخريجي السجون بمقابل مادي فمن لديه أموال لا يأتي ليعمل في الكويت وهذا سبب انتشار المخدرات بين أبنائنا.. وقضية البنغالي خير دليل

حمدان العازمي: سألنا وزير الدفاع عن إجبار الضباط على التقاعد وللأسف لا يوجد صف ثاني وهل الإصلاح بتطفيش القيادات؟وسوف نتابع هذا الملف وهناك أشياء جديدة سنقدم بها أسئلة للوزير وإذا لم يقم بحل القضايا سوف يكون لنا إجراء

حمد المطر: هناك إجراءات تتعلق بمواجهة “كورونا” تسبّبت في “بهدلة” المواطنين سواء داخل البلاد أو خارجها ووزير الصحة ربط سفر الناس بإجراءات الدول الأخرى ومع ذلك قاموا بفعل العكس خصوصاً لغير المحصنين

أحمد مطيع: متفائلون بالأخ مبارك العرو كونه وزيراً للإسكان الذي خفّض أسعار قسائم خيطان من 15 الى 10 آلاف ونأمل أن يطبّق ذلك على مشروعي أبو حليفة والصباحية.. ومشروع جنوب مدينة صباح الأحمد السكنية لم تنفذ البنية التحتية حتى الآن

بدر الملا : سألت وزير الداخلية عن إزالة القيود عن ملفات يشتبه في تزويرها ملف الجنسية والإجابة جاءت وكأنها فردية بينما الأمر كان بإزالتها بشكل جماعي ولذلك قدمتُ سؤالاً تكميلياً

مرزوق الخليفة: سألتُ عن عدم تسمية الكويتيين بمسمى كبير المستشارين القانونيين ويمنح هذا اللقب للأجانب وكأن الدولة تحارب العنصر الوطني ولماذا لا يعين أبناء البلد في الأماكن الحساسة

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock