‏مهلهل المضف يسأل ‎#وزير_الخارجية عن استعارة مستشارين من دولة عربية للعمل في «الفتوى والتشريع»

وجه النائب مهلهل المضف سؤالا إلى وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء عن استعارة مستشارين من إحدى الدول العربية للعمل في إدارة الفتوى والتشريع.
وقال: «وردت تقـارير إعلاميـة عـن اسـتعارة الكويـت مستشـــــــاريـن مـن جمهوريـة مصـر العربيـة للعمـل لـدى إدارة الفتـوى والتشـريع، فما مـدى صـحة ذلك؟ وما هي أسباب الاستعارة؟»

 

وأضاف: «مــا هي الاستراتيجية المتبعـة لـدى إدارة الفتـوى والتشـريـع فـي التوظيف سواء كانت بالاستعارة أو التعيين أو بكل طرق شغل الوظيفة؟ وهـل تطبـق إدارة الفتـوى والتشــريع مـا يصـدر عـن ديــوان الخدمـة المدنيـة؟ إذا كانـت الإجابـة بالإيجـاب فيرجـى بيــان نـسـبـة عمليـة التكويـت فـي الإدارة وتوضيح مدى الحاجة إلى الاستعانة بالخبرات الأجنبية؟»

 

وسأل المضف عن «تكلفـة الاستعانة بالمستشــارين المـــذكورين الأول بالإجمالي، وأيضاً لكل مستشار منهم منفرداً؟»، متابعا: «هـل تعــاني الفتـوى والتشـريـع مـن نقـص لــدى الكـوادر القانونيـة فـي مختلف إداراتها؟ إذا كانت الإجابة (لا) فلماذا تمت الاستعارة بمستشارين أجانب؟»

 

وإذ سأل عما إذا كان هناك موظفون في إدارة الفتوى والتشريع مجمدين وظيفياً«، استفسر المضف عن»السياسـة العامـة المتبعـة لـدى إدارة الفتـوى والتشـريع فـي عمليـة تكويت الوظائف القانونية؟”

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock