‏الهيفي: الصندوق السيادي تضاعف 3 مرات خلال السنوات العشر الأخيرة• إنجاز مشروعات عملاقة كالمطار وجامعة الشدادية ومدينة الجهراء الطبية ومستشفى جابر وجسر جابر • خلال 57 عاماً وزعت الحكومة 97 ألف وحدة سكنية وفي آخر 10 سنوات وزعت أكثر من 70 ألف وحدة

– الكويت الأولى عربياً في الأمن الغذائي وفي مؤشر التقدم الاجتماعي والأولى خليجيا في الحرية والديموقراطية والأمن وجودة الحياة

– أول بلد في العالم يتوج مركزا للعمل الإنساني وأميره قائدا للعمل الإنساني

– صندوقها السيادي تضاعف ثلاث مرات خلال السنوات العشر الأخيرة

– إنجاز مشروعات عملاقة كالمطار وجامعة الشدادية ومدينة الجهراء الطبية ومستشفى جابر وجسر جابر

– خلال 57 عاماً وزعت الحكومة 97 ألف وحدة سكنية وفي آخر 10 سنوات وزعت أكثر من 70 ألف وحدة سكنية

– حقّقت بورصة الكويت إنجازاً تاريخياً بالإدراج في الأسواق الناشئة

– تدشين مصحف الكويت للقراءات العشر الأول من نوعه على مستوى العالم

– تأسيس أول وزارة للشباب والارتقاء إلى المرتبة الأولى عربيا في مؤشر تنمية الشباب

– نهضة ثقافية بإنجاز مركزي عبدالله السالم والشيخ جابر الأحمد الثقافي وقصر السلام التحفة المعمارية والتاريخية

– إنجازات خارجية من المصالحة الخليجية إلى مؤتمرات المانحين للشعب السوري فعضوية مجلس الأمن واتفاق المنطقة المقسومة

– إصدار 218 قانونا منذ 2012 بنسبة 26 في المئة من إجمالي القوانين المنجزة في تاريخ الكويت والبالغة 837 تشريعاً

– لأول مرة مكافأة نهاية خدمة لجميع العاملين وحق المواطن في الطعن المباشر أمام المحكمة الدستورية

– منح 30 ألف دينار قرض مواد البناء وملياري دينار لرعاية المشروعات الصغيرة

– محاكمات تأديبية للقياديين وجهاز المراقبين الماليين والتظلم من قرارات حفظ البلاغات ضد الوزراء وحق الاطلاع على المعلومات

استعرض وكيل وزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة بالإنابة الدكتور أحمد الهيفي في تقرير نوعي أبرز انجازات الدولة في السنوات العشر الأخيرة، كاشفا الضوء عن نجاحات كبيرة لوزارات الدولة والجهات الحكومية.

 

وتناول الهيفي في تقريره الإنجازات بالحقائق والأرقام، موضحاً فوائدها الإيجابية على المجتمع ومساهماتها في تطوير البلاد، و أثنى على جهود وزارات الدولة والجهات الحكومية التي ساهمت في تحقيق العديد من الانجازات النوعية.

 

وأوضح أن التقدم الذي أحرزته الكويت والذي يسهم في تحسين المستوى المعيشي للمواطنين، يعكس حجم الجهود الحكومية التي بذلت في مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

 

المؤشرات العالمية

 

واستهل الهيفي دراسته النوعية بالإشارة إلى المردود العالمي لإنجازات الكويت من خلال قياس المؤشرات العالمية في أكثر من مجال، كالتالي:

 

الكويت الأولى عربيا في الأمن الغذائي.

 

والأولى خليجيا في حرية الصحافة.

 

والأولى خليجيا في مؤشر الحرية.

 

والاولى خليجيا في مؤشر الديموقراطية.

 

والثانية عربيا في مؤشر الأمن وجودة الحياة.

 

والثانية عربياً في جواز السفر.

 

والأولي عالمياً التي تتوج في 9 سبتمبر 2014 كمركز للعمل الإنساني ويتوج أميرها الراحل كأول قائد للعمل الإنساني في العالم.

 

والأولي عربياً والثالثة عالميا في قيمة أصول الصندوق السيادي التي ارتفعت إلى 738 مليار دولار بعد أن كانت 270 مليار دولار استثمارات في 2011 ليسجل رقماً قياسياً وغير مسبوق بزيادة ثلاثة أضعاف قيمته في 10 سنوات.

 

والأولى عربياً والـ 27 عالمياً على مؤشر تنمية الشباب لعام 2021 من أصل 181 دولة، بعد أن كانت في المرتبة 111 عالميا في عام 2013، وتم تصنيف الكويت في خانة تنمية الشباب العالية جداً -وهو أعلى تصنيف- إلى جانب دول مثل اليابان وفرنسا وأستراليا، وتتكون القائمة هذه من 34 دولة فقط.

 

والأولى عربياً في مؤشر التقدم الاجتماعي لعام 2021، وهذا المؤشر الذي يتضمن 12 مكوّناً يعكس مدى التقدم الاجتماعي الذي تحققه الدولة، وهي: تحقيق الاحتياجات الأساسية كالأمن الغذائي والمائي والأمن الشخصي والرعاية الصحية، وكذلك تحقيق الرفاه كجودة البيئة والحصول على المعرفة والمعلومات، إضافة إلى الفرص المتاحة أمام أفراد المجتمع كالتعليم والحرية الشخصية.

 

المشروعات الكبرى

 

وفي مجال المشروعات الكبرى، استعرض د. الهيفي أبرز الانجازات في السنوات العشرة الأخيرة، وذلك على النحو التالي:

 

إنجاز جسر الشيخ جابر الأحمد الصباح، أحد أهم المشاريع العملاقة وهو رابع أطول جسر بحري على مستوى العالم.

 

إنجاز مستشفى جابر الأحمد الذي يعتبر الأكبر في الشرق الأوسط وسادس أكبر مستشفى في العالم، وتضم 1200 سرير وأقيمت على مساحه اجمالية 720 ألف متر مربع ومسطح الدور الواحد من مبنى المستشفى 49 ألف متر مربع بما يعادل مساحة عشرة أفدنة، وبعد المستشفى صرحاً عالمياً كمنارة للعلم وتدريب الكوادر الطبية وتقديم الخدمة الطبية لأكثر من 600 ألف نسمة، وكانت ومازالت المستشفى هي مركز الثقل في المحافظة على الصحة العامة في مواجهة جائحة كورونا.

 

نجاح التشغيل الكامل لمشروع «الوقود البيئي» الذي يعزز مكانة الكويت في العالمية في صناعة تكرير النفط وإنتاج المشتقات النفطية عالية الجودة و الأكثر أماناً للبيئة، ويخدم الوقود البيئي، رؤية الكويت 2035، ويساعد في خلق فرص عمل جديدة للكويتيين تقدر بنحو 1000 وظيفة، ويسهم بشكل فعال في تعزيز الاقتصاد الكويتي بنسبة 11.5 في المئة، كما يعد أكبر سعة إنتاجية للهيدروجين في مكان واحد في العالم.

 

إنجاز مطار الكويت المساند T4، وبطاقة استيعابية 6 ملايين راكب سنوياً.

 

جاري العمل في مطار الكويت الجديد T2 أحد أحدث المطارات الذكية بالعالم والصديقة للبيئة ويعتمد على الطاقة المتجددة ويضع الكويت على خريطة الطيران بالعالم.

 

افتتاح مدينة صباح السالم الجامعية (جامعة الشدادية ) في مايو ويونيو من عام 2019، وتعد المدينة الجامعية أحد اكبر الصروح التعليمية في العالم، حيث تقع على مساحة تقدر بنحو 6 ملايين متر مربع وتستوعب ما بين 44 – 50 ألف طالب وطالبة.

 

جاري العمل في مشروع ميناء مبارك الكبير.

 

تشغيل مدينة الجهراء الطبية الصرح الطبي العالمي والأكبر على مستوى الخليج والمنطقة العربية على مساحة (235000 متر مربع) وتضم المدينة الطبية 4 أبراج لغرف المرضى، بسعة 1234 سريرًا، ومن المقرر زيادة العدد ليبلغ 7000 سرير كما تضم أكبر المختبرات المركزية، وأكبر مركز أمومة لأمراض النساء، وأكبر قسم حوادث وطوارئ في الكويت، إضافة إلى 131 عيادة خارجية تشمل جميع التخصصات، ومرافق تعليمية وقاعات للمحاضرات والمؤتمرات، وأحدت المعدات الطبية، و5000 موقف للسيارات.

 

تدشين أكبر محطة استيراد الغاز الطبيعي في الشرق الأوسط والخامس عالمياً لتلبية احتياجات الطاقة النظيفة عالمياً، ويعتبر المشروع أحد أكبر مرافق استيراد الغاز المسال في العالم من حيث السعة التخزينية، ويحتوي على 8 خزانات، سعة كل منها 225 ألف متر مكعب من الغاز.

 

مشاريع إسكانية:

 

• خلال 57 سنة وزعت الحكومة 97 الف وحدة سكنية وفي آخر عشر سنوات منذ 2012 وزعت أكثر من 70 ألف وحدة سكنية.

 

• 28،000 ألف قسيمة في مدينة المطلاع التي تعتبر أكبر مشروع إسكاني في تاريخ الكويت.

 

• 25 ألف وحدة سكنية في جنوب سعد العبد الله.

 

• أكثر من 20 ألف قسيمة في جنوب صباح الأحمد.

 

• أكثر من 2000 قسيمة في مشروع جنوب عبدالله المبارك.

 

• 1400 قسيمة في مشروع جنوب خيطان.

 

• 3236 قسيمة في مدينة الوفرة السكنية.

 

• أكثر من 5000 وحدة سكنية في غرب عبدالله المبارك.

 

• حل مشكلة 1950 أسرة كويتية ضمن قانون «من باع بيته».

 

• منحة 30 ألف دينار لمواد البناء بهدف التيسير على المواطنين لإقامة المساكن أو ترميمها

 

الرعاية الصحة:-

 

• إنجازات الكويت في مجال الرعاية الصحية كانت لافتة وقد احتلت المركز الثالث عربياً والـ 59 عالمياً في مؤشر أمن الصحة العالمي عام 2019، وهو أول تقييم شامل لقدرات الأمن الصحي العالمي ومن أبرز إنجازات الكويت في مجال الرعاية الصحية:

 

• إنجاز مستشفى جابر الأحمد الأكبر في الشرق الأوسط والسادس عالمياً.

 

• إنجاز مدينة الجهراء الطبية الصرح الطبي العالمي والأكبر على مستوى الخليج والمنطقة.

 

• إنجاز مركز صباح الأحمد للكلى والمسالك.

 

• إنجاز المستشفى الأميري الجديد.

 

• إنجاز مستشفى الرازي الجديد.

 

• توسعة مستشفى الفروانية ومستشفى العدان (جاري العمل على إنجازها).

 

• البدء ببناء مستشفيات الضمان الصحي.

 

• جاري إنجاز مستشفى مركز السرطان الجديد.

 

• جاري بناء مستشفى الولادة الجديد.

 

• جاري بناء مستشفى الأطفال.

 

• إنشاء عدد 103 مراكز للتطعيم خلال عام.

 

• افتتاح مكتب دائم لمنظمة الصحة العالمية في دولة الكويت.

 

إنجازات اقتصادية

 

• حقّقت بورصة الكويت إنجازاً تاريخياً جديداً باستكمال عملية الإدراج في مؤشرات مورغان ستانلي للأسواق الناشئة، وتدفق إليها نحو (3.3) مليارات دولار وهي علامة فارقة في مسيرة الاقتصاد الوطني ويمثل حدثاً استثنائياً ونجاحاً مشهوداً.

 

• زيادة الإستثمارات العالمية للصناعات الدوائية في الكويت.

 

• نمو الصندوق السيادي الكويتي حيث تضاعف ثلاث مرات خلال العشر سنوات الأخيرة وأصبح الأول عربياً والثالث عالمياً حيث بلغت قيمة أصوله 738 مليار دولار بعد أن كان 270 مليار دولار عام 2011.

 

• تحقيق المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عوائد قياسية بلغت 18.9 مليار دولار أرباح استثمارية في 9 أشهر خلال عام 2020، وهو أفضل أداء استثماري في تاريخ المؤسسة.

 

• إنجاز مصفاة الزور التي تعتبر أكبر مصفاة في الكويت بطاقة تكرير تبلغ 615 ألف برميل يوميا، وستحول تلك المصفاة البلاد إلى واحدة من أكبر منتجي الوقود في المنطقة.

 

• في 12 يوليو 2021 استقبلت منشأة استيراد الغاز المسال في منطقة الزور أول شحنة غاز مسال ليبدأ العمل بالمنشــأة الأكبر فــي المنطقة والشرق الأوسط ليشهد بذلك تشغيل أول خط أنابيب للغاز من الخفجي للكويت بطول 100 كيلومتر لنقل الغاز الخفيــف من مرفــق التصدير بعمليات الخفجي المشتركة الى الكويت عن طريــق الربط مع خطوط الغاز التابعة لشــركة نفط الكويت التي تقوم بتغذية محطة الزور للطاقة.

 

• استلام سفينة المستكشف أكبر سفينة بحرية متعددة الأغراض في الخليج العربي.

 

• الرابطة الدولية لهيئات ترويج الإستثمار «ويبا» تعتمد ترشيح هيئة تشجيع الإستثمار المباشر لتولي منصب المدير الإقليمي عن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اللجنة التوجيهية التابعة خلال الفترة 2021 / 2023.

 

• بعد مفاوضات طويلة استمرت لسنوات، تم الإتفاق بين الكويت وشركة «Google» لتكون الكويت مركزاً إقليمياً لحفظ بيانات الشركة العملاقة وخدماتها السحابية، وهو ما سينعكس على اقتصاد الكويت، ووضعه في مكانة مميزة بالمجال الرقمي عالمياً.

 

• تحديث وتطوير أسطول الخطوط الجوية الكويتية وشراء طائرات جديدة خلال العشر سنوات الماضية بعد أن كانت الخطوط الجوية الكويتية متراجعة في السنوات التي قبلها.

 

• إنشاء مبنى الهيئة العامة للإستثمار.

 

• إنشاء مبنى بنك الكويت المركزي.

 

تنمية ورعاية الشباب

 

نجاحات غير مسبوقة للكويت في مجال تنمية ورعاية الشباب في السنوات العشر الأخيرة، وكان من أبرز الانجازات في مجال رعاية الشباب:

 

• في 26 يناير 2013، تم تأسيس أول وزارة لشؤون الشباب، بدعم من الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد طيب الله ثراه.

 

• في عام 2015، صدر مرسوم إنشاء الهيئة العامة للشباب لتتولي الاهتمام بجميع الأمور المتعلقة برعاية الشباب والعمل.

 

• تبني أكثر من 400 مبادرة ومشروع شبابي، تحوّل أكثر من 30 منها إلى مؤسسات وطنية شبابية قام مؤسسوها بتوظيف العشرات من الشباب.

 

• خُصصت جائزة الكويت للتميز والإبداع الشبابي، وهي أول جائزة من نوعها في الوطن العربي، لتكريم الشباب الكويتي على إنجازاتهم الإبداعية.

 

• تأسيس الصندوق الوطني لرعاية المشروعات الصغيرة والمتوسطة برأس مال ملياري دينار لدعم المبادرين من الشباب والخريجين.

 

• عقد مؤتمر الشباب الخليجي بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي، سنوياً، ويعد الأول من نوعه، ويعنى بواقع ومستقبل الشباب.

 

• في يناير 2019، انطلق المشروع الوطني للشباب التابع للديوان الأميري، تحت عنوان «الكويت تفخر» بمشاركة هيئة الشباب، ولعديد من الجهات والهيئات الحكومية والجهات الأهلية الخاصة.

 

• وتتويجا لدور ونجاحات الكويت في دعم الشباب فقد ارتقت إلى المرتبة الأولي عربيا في دعم وتنمية الشباب وصعدت من المركز 110 إلى المرتبة 56 عالميا، وفقاً لمؤشر تنمية الشباب الصادر عن «رابطة الكومنولث».

 

مشاريع ثقافية ورياضية:

 

تدشين مركز عبدالله السالم الثقافي في منطقة الشعب البحري لتكون الكويت منبراً ثقافياً وتعليمياً عالمياً.

 

• إنجاز مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي والعمل على توسعة المركز العلمي.

 

• جاري العمل على توسعة المركز العلمي.

 

• إفتتاح أكبر حلبة سباق سيارات في الشرق الأوسط «كويت كارتينغ» مغطاة ومتعددة الطوابق.

 

• افتتاح حديقة الشهيد المرحلة الأولى والثانية وجاري العمل على المرحلة الثالثة.

 

• افتتاح استاد جابر الرياضي الذي يتسّع لستين ألف متفرج، محتلاً المرتبة السابعة عربيًا والخامس والعشرين عالمياً من حيث السعة.

 

• بدأ العمل في استاد كرة القدم في مدينة صباح السالم الجامعية «الشدادية» صرح رياضي تربوي ثقافي بأحدث التقنيات المسموعة والمرئية.

 

• افتتاح مجمع الشيخ جابر العبدالله الجابر الصباح الدولي للتنس أول مجمع متعدد المرافق والخدمات الأفضل من نوعه في الكويت والشرق الأوسط.

 

• افتتاح نادي البولينج الكويتي الرياضي مجهز بأحدث التكنولوجيا مصمم لإقامة أكبر بطولات البولينج في الشرق الأوسط.

 

• افتتاح قصر السلام تحفة معمارية وقيمة تاريخية تجمع روعة التصميم والتنفيذ والتجهيز والتوثيق عبر استخدام أحدث أساليب العرض التكنولوجية في مشهد بديع يجمع بين عراقة الماضي وتطور الحاضر والمستقبل لتقديم صورة متكاملة عن تاريخ الكويت ومراحل تطورها.

 

الطرق: –

 

• افتتاح 10 جسور رئيسية على شبكة الخطوط السريعة.

 

• افتتاح 7 طرق رئيسية على عدة مراحل.

 

• افتتاح مشروع بحيث الممتد 22 كيلو متر بالكامل.

 

• مشروع تطوير الدائري السابع.

 

• مشروع تطوير طرق جنوب السرة والمناطق المحيطة بمستشفى جابر.

 

• مشروع تطوير نفق الدائري السادس والرابط بين شارع الغوص ومنطقة مشرف.

 

• بدأ العمل في طريق النويصيب الجديد.

 

• بدء العمل في طريق السالمي الجديد.

 

• مشروع تطوير طريق الغوص.

 

• إنجاز تطوير طريق الدائري الخامس.

 

• إنجاز تطوير طريق الدائري الأول.

 

• مشروع تطوير طريق الدائري 6.5.

 

• إنجاز طريق جمال عبدالناصر.

 

• إنجاز تطوير طريق الجهراء.

 

الانجازات الخارجية

 

لدولة الكويت إرثا عظيما وإنجازات خالدة في التاريخ في مجال السياسة الخارجية، محققة المعادلة الصعبة، المتمثلة في الموازنة بين السياستين الداخلية والخارجية، والنجاح الاقتصادي، والاهتمام الدائم بالأبعاد الإنسانية، وباتت من الدول المؤثِّرة بشكل فاعل في النظام السياسي الدولي، على المستويين الإقليمي والدولي بسبب سياسة التوازن والحياد الإيجابي التي تمارسها من خلال المساعدات الاقتصادية وديبلوماسية الوساطة، ومن أبرز الانجازات المحققة خارجياً في السنوات العشر الأخيرة.

 

• 2014، لعبت الكويت دور اً رائداً في العمل الخيري والإنساني من خلال مساعدة كثير من الدول المحتاجة وعقدت عدة مؤتمرات لدعم بعض الدول وساهمت مساهمة كبيرة في هذه المؤتمرات وكانت الجمعيات الخيرية الكويتية رائدة في العمل الخيري والإنساني على مستوى العالم مما كان له أثر كبير في اختيار الكويت بلد الإنسانية واختيار أميرها الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله تعالى قائداً للعمل الإنساني.

 

• 2017، حصلت دولة الكويت على العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن حيث نالت دولة الكويت عدد 188 صوت من إجمالي الدول الأعضاء البالغ عددهم 193 دولة للفترة من 2018 –2019، وحظيت فترة الرئاسة الكويتية لمجلس الأمن، بإشادة واسعة النطاق من قبل كافة أعضاء مجلس الأمن من حيث مستوى الشفافية والتنسيق وحُسن الإدارة والإنجازات.

 

• 2019، نجحت السعودية والكويت في التوصل لاتفاق تاريخي في شأن استئناف إنتاج النفط للمنطقة المقسومة الحدودية، ما يعزز الإنتاج النفطي للبلدين بنحو 500 ألف برميل يوميا، ليسطر بذلك مرحلة قوية من العلاقات الثنائية.

 

• أبريل – مايو 2020، أعلنت دولة الكويت إجلاء جميع مواطنيها من الخارج، شملت 185 رحلة قادمة من 58 جهة حول العالم، في أكبر عملية إجلاء في تاريخها، شاركت فيها الخطوط الكويتية وشركات طيران أخرى.

 

• 2021، قامت الكويت بدور أساسي في تحقيق المصالحة الخليجية والذي بدأها سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله تعالى وتوجت هذه الجهود باستكمال حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتوقيع الإتفاقية التاريخية للمصالحة بين الدول الخليجية والذي كان محل إشادة خليجية وعربية ودولية.

 

إنجازات متنوعة:-

 

طباعة مصحف الكويت للقراءات العشر، والذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم بإشراف الهيئة العامة للعناية بطباعة ونشر القرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما.

 

إطلاق تطبيق سهل للخدمات الإلكترونية الحكومية.

 

سجل معهد الكويت للأبحاث العلمية عدة براءات اختراع صادرة من مكتب براءات الإختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة الأميركية.

 

تدشين مشروع العدادات الذكية التابع لوزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة.

 

القوانين الصادرة في أخر 10 سنوات

 

(837) تشريعا هو إجمالي القوانين الصادرة عن مجلس الامة في 16 فصلا تشريعيا فضلا عن مجلسين مبطلين، ومن اللافت أن في آخر 10 سنوات منذ المجلس المبطل الأول وحتي الآن صدر [218] قانوناً تشكل ما نسبته ((26 في المئة)) من إجمالي القوانين الصادرة في تاريخ الحياة البرلمانية، وشكلت القوانين الصادرة في السنوات الأخيرة مكاسب هائلة للمواطن وتعد ركيزة قوية في البنيان التشريعي لدولة الكويت.

 

أبرز قوانين مجلس (المبطل الأول):-

 

صدر في المجلس المبطل الأول وهو مجلس فبراير 2012، عدد القوانين ((4))، وأبرزها:

 

• انشاء وتأسيس محفظة استثماريه لدعم وتشجيع الطلبة الدارسين علي نفقتهم الخاصة.

 

• قانون رقم 3 لسنه 2012 بتعديل بعض احكام قانون الاجراءات والمحاكمات الجزائية في شأن تقليص مدد الحبس الاحتياطي.

 

أبرز قوانين مجلس (المبطل الأول):-

 

صدر في مجلس المبطل الثاني وهو مجلس ديسمبر 2012، عدد القوانين ((26)) قانوناً وأبرزها:

 

• التصدي لانفلات خطاب الكراهية بإصدار المرسوم بقانون رقم 19 لسنه 2012 في شان حمايه الوحدة الوطنية

 

• تأسيس الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة برأس مال ملياري دينار لدعم المبادرين من الشباب والخريجين.

 

• قانون رقم 101 لسنه 2013 في شأن التأمين ضد البطالة

 

• مواجهة الاحتكار بإصدار القانون رقم 117 لسنة 2013 بتعديل القانون رقم 10 لسنة 1979 في شأن الاشراف على الاتجار في السلع وتحديد اسعار بعضها

 

أبرز القوانين الصادرة في (مجلس 2013):

 

صدر في الفصل التشريعي الرابع عشر (مجلس 2013)، عدد القوانين ((115)) قانوناً، شكلت علامة فارقة في البنية التشريعية لدولة الكويت، وأبرزها:

 

• فــي مـــحــور الأمن والاستقرار ترجم ذلك في إقرار عدة قوانين منها جمع السلاح وتركيب كاميرات المراقبة الأمنية والخدمة العسكرية الوطنية.

 

• في مــــجــــال الرعاية الصحية، صدر قانون التأمين الصحي على المتقاعدين والذي يحقق رعاية صحية كاملة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ويستفيد منه قرابة 107 آلاف متقاعد، وإنشاء الهيئة العامة للغذاء للحفاظ على الصحة العامة من الغذاء الفاسد.

 

• وفي مجال الرعاية السكنية صدرت عدة قوانين منح (30) ألف دينار قرض مواد البناء وإعفاء مشروعات الإسكان من الرقابة المسبقة لديوان المحاسبة وتحرير الأراضي الفضاء.

 

• وفي المجال التنموي، صدرت عدة تشريعات منها: حماية المستهلك وهيئتي النقل والاتصالات وقانون شامل لحماية البيئة براً وبحرا وجوا وقانون الشراكة بين العام والخاص بنظام ((B.O.T)) وتعديلات شاملة على قانون هيئة أسواق المال لحفظ حقوق صغار المستثمرين وقوانين المناقصات والأحداث وبلدية الكويت.

 

• وفي مجال تعزيز الحقوق والحريات تحقق الحلم الشعبي بالرقابة على التشريعات من خلال السماح للمواطن بالطعن المباشر على دستورية القوانين أمام المحكمة الدستورية، كما صدر لأول مرة قانون بتأسيس الديوان الوطني لحقوق الإنسان.

 

• وفي مـجال رعـــايــة الأسرة والمجتمع كانت الانجازات التشريعية لافتة لصالح الأسرة تنفيذاً لسياسات خطة التنمية التي جعلت من أهم أهدافها الرعاية الاجتماعية للأسرة ورفع مستوى معيشة المواطن وصدرت عدة قوانين نوعية منها محكمة الأسرة والذي يعجل من الفصل في المنازعات الأسرية ويتضمن تأسيس صندوق مالي لتمويل نفقة الزوجة أو المطلقة أو الأولاد أو الأقرباء وقانون حقوق الطفل الذي يوفر حزمة من الحقوق للطفل والأحداث وكذلك قوانين الحضانة الخاصة والحضانة العائلية، وكذلك قانون رعاية المسنين وقد منح القانون المسن المعوز العديد من الامتيازات التي تمكنه من تأمين حاجاته وضرورات الحياة نظرا إلى عدم قدرته المالية على تأمينها، وأيضا صدر قانوني صندوق الأسرة وصندوق المتعثرين لمساعدة المتعثرين في سداد القروض الاستهلاكية والمقسطة تجاه البنوك وشركات الاستثمار.

 

فضلا عن تعديل بعض أحكام القانون رقم ( 8 ) لسنة 2010 في شأن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بما يمنح الشخص ذي الإعاقة مخصصا شهريا حتى سن الثامنة عشر، ويستمر صرفه حتى سن السادسة والعشرين، إذا كان المعاق بالدراسة الجامعية، كما تستحق المرآة التي ترعى معاقا ذا إعاقة شديدة ولا تعمل مخصصا شهريا ويستحق المؤمن عليه أو المستفيد، معاشا تقاعديا يعادل 100 في المئة من المرتب الكامل، بدلا من المرتب الأساسي.

 

• وفي مجال الإصلاح الـمالي والإداري صدرت عدة قوانين مهمة منها المحاكمات التأديبية وتفعيل صلاحيات ديوان المحاسبة بإحالة القياديين إلى المحكمة التأديبية ورقابة مالية مسبقة فاعلة من خلال جهاز المراقبين الماليين وكذلك تعديل قانون محكمة الوزراء بإخضاع قرارات الحفظ في البلاغات المقدمة ضد الوزراء للتظلم تعزيزاً للشفافية والنزاهة، وتعديل قانون الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بما يكفل معالجة جذرية للتجاوزات في تخصيص الحيازات الزراعية وحظائر الماشية والمصائد البحرية والمناحل لضمان تحقيق الغرض منها في تحقيق الأمن الغذائي.

 

أبرز القوانين الصادرة في (مجلس 2016):

 

صدر في الفصل التشريعي الخامس عشر (مجلس 2016) السابق عدد القوانين ((69)) قانونا متنوعا في مجالات التعليم والإسكان والصحة والرعاية الاجتماعية والرياضة والاقتصاد والتعامل مع جائحة كورونا، وحققت العديد من التشريعات مكاسب وكرست حقوقا للمواطنين، ومن أبرز تلك القوانين:

 

• في مجال الرياضة، تعديل قانون الهيئات الرياضية لرفع الإيقاف الرياضي بشكل نهائي مع إصدار الوكالة الكويتية لمكافحة المنشطات.

 

• في مجال التعليم، صدرت قوانين نوعية من أهمها القانون رقم 76 لسنة 2019 في شأن الجامعات الحكومية والقانون رقم 78 لسنة 2019 في شأن حظر استعمال الشهادات العلمية غير المعادلة.

 

• في مجال الاقتصاد والتجارة، صدرت العيد من القوانين غير المسبوقة مثل الإفلاس وتنظيم التأمين وتعديل قانون النقد وبنك الكويت المركزي وتنظيم المهنة المصرفية وحماية المنافسة.

 

• في مجال الرعاية الصحية، صدرت قوانين تأجيل الاقساط والإيجارات لمواجهة تداعيات جائحة كورونا دعما للأسرة الكويتية وأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتعديل قانون الأمراض السارية ومزاولة مهنة الطب والمهن المساعدة لها وحقوق المرضى والمنشآت الصحية.

 

• في شأن الحقوق والحريات وتحقيق النزاهة والشفافية صدر قانون حق الاطلاع على المعلومات وحقوق المؤلف والحقوق المجاورة

 

• وفي مجال دعم المرأة والأسرة صدر قانون الحماية من العنف الأسري

 

• وفي أول تشريع لمعالجة اختلال التركيبة السكانية، صدر القانون رقم 74 لسنة 2020 في شأن تنظيم التركيبة السكانية

 

• وفي أكبر دعم للمتقاعدين أقر المجلس تعديلات قانون التأمينات الاجتماعية بالموافقة على قانوني «الاستبدال» و«القرض الحسن» بتخفيض كلفة الاستبدال على المؤمن عليهم وأصحاب المعاشات التقاعدية ويمنح حق التقاعد الاختياري للرجل عند وصوله بالخدمة إلى 30 سنة و25 سنة للمرأة دون شرط، وتخفيض قيمة الأقساط الشهرية للمعاشات المقدمة للمتقاعدين من نسبة 25 إلى 15 في المئة، كما تم إقرار قانونا بمنح العسكريين المتقاعدين من ضباط الصف والأفراد معاشات استثنائية ومكافآت استحقاق، بقيمة:- 400 دينار شهريا لضباط من رتبة نقيب وما دون، و300 دينار شهريا لضباط الصف والأفراد ممن أمضوا 25 سنة في الخدمة، و 250 دينارًا شهريًّا لضباط الصف والأفراد ممن أمضوا 20 سنة في الخدمة.

 

أبرز القوانين الصادرة في (مجلس 2020):

 

صدر في الفصل التشريعي السادس عشر (مجلس 2020) عدد القوانين (4) حتي الآن كانت جميعها لمعالجة تداعيات جائحة كورونا ومكافأة من تصدوا للجائحة وتعزيز الحريات، والقوانين الصادرة هي:

 

• قانون رقم 1 لسنة 2021 بتعديل بعض أحكام القانون رقم ( 17 ) لسنة 1960 بإصدار قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية

 

• قانون رقم 2 لسنة 2021 في شأن إنقاذ المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتضررة من تداعيات أزمة فايروس كورونا

 

• قانون رقم 3 لسنة 2021 في شأن تأجيل الالتزامات المالية لمدة ستة اشهر

 

• قانون باعتماد إضافي لمكافأة الصفوف الأمامية بمبلغ 600 مليون دينار.

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock