د. #بدر _الملا: برنامج عمل ‎#الحكومة وردي ليس له علاقة بالواقع وتضمن أهدافا لا يمكن وصفها إلا ببيع الأحلام • المالية العامة لدينا «قطية مخيم».. و ‎#الدين_العام لن يمر إلا لحاجة ماسة

من جهته أعرب النائب الدكتور بدر الملا عن اعتقاده بوجود نوع من تعطيل أعمال المجلس الحالي.. استقالتان للحكومة وتشكيلتان وقسمان أخذت 5 أشهر من عمل المجلس وهناك عطلة برلمانية وواضح أن هناك تعطيلا واضحا لعمل المجلس، مطالبا رئيس الوزراء بتعويض جلسات المجلس والمسؤولية تامة عليه في هذا الأمر.

 

وتابع الملا «الخطيئة التي حدثت في المجلس الحالي بتأجيل الاستجوابات المزمع تقديمها كان المفترض برئيس الحكومة ألا يقع فيها وحتى في المجلس المزور لم يتم العمل فيها».

 

وانتقد الملا «بداية الحكومة الحالية وجلسة الأمس ليست جديدة وسيكون لها تبعات في الايام المقبلة»، لافتا إلى أن برنامج عمل الحكومة تضمن أهداف لا يمكن وصفها إلا ببيع الأحلام فالحكومة تبيع الأحلام على الشعب الكويتي ومنها تشجيع العمل في القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة»، مشيرا إلى أن العام الماضي العمل في القطاع الخاص والمشروعات الصغيرة تدمرا بسبب القرارات الحكومية، واصفا هيئة الشراكة بـ«مقبرة المشاريع» فلم يصدر منها الا مشروع واحد محطة الزور، والخصخصة لم تخصخص إلا مشروعا واحدا وهي البورصة.. البرنامج عبارات وردية ليس لها علاقة بالواقع.

 

وأكد الملا أن ضريبة القيمة المضافة مرفوضة والاتفاقية الأمنية مرفوضة والتكامل الوارد في برنامج عمل الحكومة مع دول مجلس التعاون لا بد من إيضاحه التكامل بماذا؟، لافتا إلى أن الدين العام لن يمر إلا لحاجة ماسة ولا نقبل ذهابه للتسليح.

 

وأضاف الملا أن المالية العامة لدينا «قطية مخيم»، وزاد الملا «القطاع النفطي من ترد الى ترد.. قروضهم 7 ونص مليار وعقود «الانسا» بقيمة 5 مليار ونصف لزيادة الانتاج لكن الانتاج انخفض فهل معقول هذا الكلام، والمصاريف التشغيلية في ارتفاع كبير جدا، وعقود ليس لها مبرر تبرم وخسائر بمشاريع وشركة «كومبك» التي تقود القطاع النفطي من فشل لفشل والخسائر تفوق المليار وللاسف ليس هناك تقييم اداء للقيادات ويتم التجديد والترقية دون تقيم بالقطاع النفطي».

 

وأكد الملا أن البيئة السياسية داخل مجلس الأمة أصبحت سيئة ومفهوم التعاون بين السلطتين أصبح سيئا وأصبح اليوم الصراع نيابي نيابي للأسف.

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock