‏الحميدي: ليس من حق ‎#الحكومة فتح باب التجنيس على مصراعيه • خلل ‎#التركيبة_السكانية مصنوع ومؤسس لهدم الدولة بالكامل.. واليوم أصبح القرار بيد ‎#الوافدين في أجهزة الدولة #مجلس_الأمة

ومن جانبه قال النائب بدر الحميدي إن حماية الهوية الوطنية من القضايا الهامة التي يجب التصدي لها وعدم تمييعها وحمايتها من التزوير ففي عام 1965 بحدود 62 الف وعام 2018 مليون و300 ألف (النائب صيفي الصيفي يقاطع ما يجوز هذا الكلام والنفس العنصري ورئيس الجلسة فرز الديحاني يؤكد عدم جواز مقاطعة النائب) والحميدي يستأنف حديثه «لا يحوز وليس من حق الحكومة فتح باب التجنيس على مصراعيه ما يجوز هذا طبخه حلو يعطونه جنسية وهذا يطق طبل يعطونه حنسية ولا يجوز ان يفتح الباب لمزورين للحصول على الحنسية يأتون من دول عربية ويحصلون على الجنسية».

 

وتابع الحميدي «وردا للحديث عن النفس العنصري كنت في إحدى الدول العربية في أحد محلات الحلوى ووجدت رجلا يسألني (أنت منين؟) فقلت له كويتي فقال لي (كويتي ولا نص نص) فأجبته كويتي والنص نص إن شاء الله سنردهم لك».

 

وشدد الحميدي على أن خلل التركيبة السكانية مصنوع ومؤسس لهدم الدولة بالكامل واليوم أصبح القرار بيد الوافدين في أجهزة الدولة، معربا عن أسفه ألا يجد المواطن اليوم لنفسه دورا في المستشفيات الحكومية ويلجأ للقطاع الخاصة نتيجة مزاحمة الوافدين له في مرافق الدولة الصحية».

 

وأضاف الحميدي «سبق وأن توجهت بسؤال برلماني عن عدد ملفات الوافدين في الطب النفسي خاصة وان هناك ادوية تصرف فيها وتتضمن مواد مخدرة تستخدم للبيع، لافتا إلى أن الخدمات الصحية تقدم بالمجان للوافد والمفترض أن يعامل الوافد بالمثل مع معاملتنا في دولة وأنا بالنسبة للحكومة «أقول انفخ ياشريم قال ما من برطم».

 

وعقب الحميدي ختاما على اتهام حديثه بالعنصري قائلا «أنا لا اتحدث عن نفس عنصري أو أدغدغ مشاعر ولكن أتحدث من منطلق مسؤولية وحرص على المصلحة العامة والكويت والمواطن».

 

مقالات ذات صلة

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock